الارشيف / عالم التقنية

رصد كوكب بحجم الأرض: 100 مرة عمر الشمس

باسل النجار - القاهرة - السبت 15 يونيو 2024 06:03 مساءً - اكتشف علماء الفلك كوكباً جديداً بحجم الأرض يدور حول نجم صغير بارد من المتوقع أن يلمع لمدة أطول 100 مرة من الشمس.

ويقع الكوكب الصخري، المسمى «سبيكيولوس- 3 بي»، على بعد 55 سنة ضوئية من الأرض، وتم اكتشافه أثناء مروره أمام نجمه المضيف، وهو قزم أحمر فائق البرودة تبلغ حرارته نصف درجة حرارة الشمس وأقل سطوعًا بـ 100 مرة، وفقا لموقع «ذي غارديان».

ويدور الكوكب المكتشف حديثا، والذي يوصف بأنه «بنفس حجم كوكبنا تقريبا»، حول القزم الأحمر مرة كل 17 ساعة، مما يجعل السنة على الكوكب أقصر من يوم أرضي واحد.

كوكب جديد يشبه الأرض باللون الأحمر

ولكن على الرغم من أن السنوات قصيرة على«سبيكيولوس- 3 بي»، إلا أن الأيام والليالي لا تنتهي أبدًا، فقال أحد العلماء: «نحن نعتقد أن الكوكب يدور بشكل متزامن، بحيث يكون الجانب نفسه، الذي يسمى جانب النهار، يواجه النجم دائمًا، تمامًا كما يفعل القمر بالنسبة للأرض».

وأكد مايكل جيلون، عالم الفلك بجامعة لييج في بلجيكا والمؤلف الرئيسي للدراسة: «مسيكون الجانب الليلي محصورًا في ظلام لا نهاية له».

وهذا هو ثاني نظام كوكبي يجري اكتشافه حول مثل هذا النجم، بعد اكتشاف سبعة عوالم صخرية حول ترابيست-1، وهو نجم قزم أحمر بارد آخر يقع على بعد 40 سنة ضوئية من الأرض.

الباحثون يكتشفون نجم جديد

ورصد الباحثون الكوكب متجولا أمام نجمه مما تسبب في تعتيم ضوء النجوم، تم اكتشاف العبور بواسطة شبكة Speculoos (البحث عن الكواكب التي تحجب ULtra-cOOl Stars) وهي شبكة عالمية من التلسكوبات الآلية.

تشكل النجوم القزمة الحمراء فائقة البرودة حوالي 70% من النجوم في مجرتنا وتعيش لنحو 100 مليار سنة، مما يجعلها تتنافس على أن تكون آخر النجوم المتبقية ساطعة في الكون. ولأنها خافتة للغاية ومتناثرة في السماء، يتعين على علماء الفلك مراقبتها على مدار عدة أسابيع لاكتشاف الكواكب التي تعبر أمامها.

إن العمر الطويل للنجوم القزمة الحمراء يعني أن الكواكب التي تدور حولها قد تكون دافئة بدرجة كافية لفترة كافية لظهور الحياة. ولكن في حالة Speculoos-3b، فإن أي حياة ستواجه بيئة قاسية للغاية. ويعني المدار الضيق للكوكب أنه يتعرض للقصف بالإشعاع، حيث يستقبل ما يقرب من 16 مرة طاقة في الثانية أكثر من الأرض.

قال جوليان دي فيت، عالم الكواكب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والمدير المشارك لمرصد سبيكيولوس الشمالي وتلسكوب أرتميس التابع له: «في مثل هذه البيئة، من غير المرجح إلى حد كبير وجود غلاف جوي حول الكوكب».

أقرا المزيد:

حملة لإلغاء حفل «دي جي» كندية في مصر تدعم إسرائيل

ممثل مصري في مسلسل إسرائيلي.. ما التفاصيل؟

يوم عرفة.. ساحات الحرم تكتظ بـ «مؤنسات مكة»

Advertisements

قد تقرأ أيضا