اخبار متنوعة

شاهد .. أسماك بوجوه بشرية تثير الجدل على السوشيال ميديا

باسل النجار - القاهرة - السبت 10 فبراير 2024 11:26 صباحاً - تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لأسماك بوجوه بشرية، يدعي ناشروها أنها مكتشفة حديثاً في منطقة يطلق عليها اسم «كارانجي».

حظيت هذه المقاطع بانتشار كبير، مما أثار جدلا حول اكتشاف حقيقة هذه الأسماك، هل هي حقيقية أم أنها بفعل الذكاء الاصطناعي؟ والذي أصبح لديه القدرة على فعل كل شيء يبدو لناظريه أنه حقيقة.

ويحتوي الفيديو على مشاهد مختلفة تبدو ملتقطة وكأنها داخل بحيرة فيها العديد من الأسماك المختلفة، والتي لها وجوه تشبه البشر، ولكن حقيقة الفيديو أنه غير حقيقي، وفق موقع «سي إن إن».

أكدت المعلومات أن قناة نشرت المقطع الأصلي تشرح فيه أنها تستخدم تقنيات الحاسب الآلي والذكاء الاصطناعي، لتبدو وكأنها حقيقية.

ويشرح صاحب القناة والتي تحمل اسم «Bobbyboom88» على تطبيق تيك توك، وينشر المقاطع نفسها، والتي جرى إعدادها على شكل تقرير وثائقي صوتي باللغة الإنجليزية، ويتحدث عن العثور على نوع جديد من الأسماك يطلق عليها اسم «هومو بيسيس»، في بحيرة سامسارا في منطقة كارانجي، تشبه وجوهها وجه الإنسان.

وتداول مقطع الفيديو تعليق صوتي إلى اللغة العربية، وكتب تعليق عليه: «في إقليم كارانجي الاستوائي المنعزل، توجد بحيرة سامسارا.. تم حديثاً اكتشاف أنواع غريبة من الأسماك التي تشابه وجوه البشر، ما جعل علماء أبحاث الأحياء المائية في حيرة ودهشة».

وحظي المقطع بتفاعل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً عبر تطبيق واتساب، وبالرغم من أن عمليات البحث لا تعطي أي نتائج فعالة أو معلومات موثوقة حول اسم الأسماك أو البحيرة، ولكن هذا الاكتشاف يحدث حدث علمياً يمكن تغطيته بوسائل الإعلام، ولكن وسيلة علمية ذات مصدقية.

وبدأ رواد السوشيال ميديا في البحث عن أي مقاطع فيديو أو مشاهد ممثالة ثابتة، وأظهر البحث أن الفيديو الأصلي نشر في 18 يناير 2024، للمرة الأولى على قناة عبر اليوتيوب، ويحمل الفيديو اسم «Headtap Videos».

ويشرح صاحب القناة أنه يقوم بعمل تجارب على مستوى الفيديو والمقاييس التصميمية، وعرضت القناة مجموعة من المقاطع الفيديو الكثيرة التي لا تمت للواقع بصلة، فهي من نسخ الخيال، وتعتمد على التصاميم الرقمية.

وبدأت الكثير من التعليقات المرافقة للفيديو، والتي تباينت ما بين ساخرة من استخدام الذكاء الاصطناعي وما بين الحيرة هذا هذه أسماك حقيقة أم لا، فعلق أحدهم قائلاً: «كيف عرفتم أنّها تصميماً؟».

أقرا أيضا: أول ظهور للملك تشارلز منذ تشخصيه بمرض السرطان

Advertisements

قد تقرأ أيضا