عالم التقنية

اتفرج: «آريان 6» يعيد الاعتبار لرحلات الفضاء الأوروبية

  • علوم وتكنولوجيا

لحظة إطلاق صاروخ أوروبي إلى الفضاء. (أرشيفية)

القاهرة: «خليجيون»

استعادت أوروبا استقلاليتها في مجال الرحلات إلى الفضاء، بعدما وضعت المركبة «آريان 6» في المدار أمس الثلاثاء الأقمار الاصطناعية الصغيرة التي حملتها إلى الفضاء بعد ساعة وست دقائق من إقلاعها من مركز كورو الفضائي في غويانا الفرنسية، لتتكلّل بالنجاح الرحلة الأولى للصاروخ الأوروبي.

وقال المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية جوزيف أشباخر تعليقاً على نجاح المهمة «هذا يوم تاريخي لوكالة الفضاء الأوروبية ولأوروبا»، وفق وكالة فرانس برس.

لكن لاعتبار هذا النجاح مكتملاً، لا بدّ من انتظار عودة الطبقة العليا من المركبة من الغلاف الجوي وهبوطها في المحيط الهادئ، وهو أمر يفترض أن يحصل بعد ثلاث ساعات تقريباً من لحظة الإطلاق. ويمثّل نجاح مهمة هذا الصاروخ العملاق البالغ طوله 56 متراً عودة أوروبا إلى قطاع الفضاء، بحسب رئيس النقل الفضائي في وكالة الفضاء الأوروبية توني تولكر-نيلسن.

غزو أوكرانيا والرحلات الفضائية الأوروبية

ومنذ الرحلة الأخيرة للمركبة آريان 5 قبل عام، لم يعد الأوروبيون قادرين على وضع قمر اصطناعي في المدار بجهودهم الذاتية: فمنذ غزو أوكرانيا، لم يعد بإمكانهم الوصول إلى صواريخ سويوز الروسية، كما سُحب صاروخ فيغا-سي من الخدمة منذ نهاية عام 2022 بعد تعرضه لحادث. وفي رحلتها الأولى، حملت مركبة الفضاء “آريان 6” 11 قمراً اصطناعياً جامعياً صغيراً، ومعدّات لتجارب مختلفة، فضلاً عن كبسولتين لإعادة الدخول إلى الغلاف الجوي.

اقرأ المزيد:

«موديز» تقلص توقعات النمو الاقتصادي في السعودية

عمّال سامسونغ إلى «إضراب مفتوح»

انقطاع مفاجئ للكهرباء في الرياض.. داود الشريان: سيدخل موسوعة «غينيس»

Advertisements

قد تقرأ أيضا